تبييض الأسنان

الأسنان السليمة والبيضاء هي عنصر ذو أهمية جمالية كبيرة في مجتمعنا. يتم تطبيق إجراءات تبييض الأسنان على المرضى من أجل الحصول على الأسنان البيضاء على الفور، وفي السنوات الأخيرة بدأ هذا الإجراء في إستخدامه في جميع أنحاء العالم من قبل أطباء الأسنان، وهو عملية إزالة المواد الملونة والعضوية وغير العضوية المكونة على سطح الأسنان بواسطة تبييض الأسنان.

لماذا تفقد الاسنان بياضها؟

ويمكن للاضطرابات البنيوية التي تحدث أثناء تشكل الأسنان في مرحلة الطفولة وبعض المضادات الحيوية والأغذية والمشروبات التي تستهلك في الحياة اليومية (مواد الصبغ مثل السجائر والشاي والقهوة) وكمية الفلور في مياه الشرب تسبب إصفرار الأسنان.

تغير اللون في الأسنان ينقسم إلى قسمين:

التلوين الداخلي: وهي بقع تدخل في السن ولا يمكن إزالتها بالفرشاة ، كما أن الإضطرابات البنيوية التي تحدث أثناء تكوين الأسنان (اعتمادا على الأدوية أو بسبب الإفراط في تناول الفلور، إلخ) تندرج ضمن هذه الفئة ، وينجح التبييض في معظم هذه الحالات.

التلوين الخارجي: هي ألوان تلصق على سطح السن من بعض الأطعمة و العوامل الصابغة كالسجائر والشاي والقهوة والكولا. ويمكن في الغالب تنظيف اللثة ثم التخلص من هذه اللطخات.

الألوان المختلفة تتطلب علاجات مختلفة ، لذلك من الافضل أن يقرر طبيب الاسنان نوع المعالجة التي يجب القيام بها.

طرق التبييض

تنقسم طرق تبييض الاسنان إلى نوعين مختلفين بحسب طريقة التطبيق:

جهاز يتم استخدامه خلال ساعة واحدة في العيادة ؛ وهو أسرع جهاز للتبييض يمكن الاعتماد عليه وفعال ويتألف من هلام مبيض وضوء يمكنه تغيير لون الاسنان في وقت قصير.

تبييض الأسنان في المنزل : وهي عملية تبييض تجرى بوضع مادة الجل في قالب بلاستيكي معد للشخص .

وذلك، يتم توفير التبييض المطلوب في غضون 5-7 أيام. ومن الضروري تثبيته لمدة تتراوح بين 4 و 8 ساعات في اليوم (قد يختلف باختلاف اللون والجل).

 

    اسأل الخبير؟

    جميع أسئلتك يجيب عليها خبراؤنا.